عنا

في سطور

WON AWARDS

Corporate Law Firm of the year in Kuwait 2018
Corporate Law Firm of the year in Kuwait 2017
Corporate Law Firm of the year in Kuwait 2016
Corporate Law Firm of the year in Kuwait 2015
About Us

Dostour Law Firm was Founded in 2004 by both Talal Taqi & Tariq Alshatti our ethical conduct as lawyers is characterized at all times by personal courtesy and professional integrity in the fullest sense of those terms. In fulfilling our duty to represent a client vigorously as lawyers, we will be mindful of our obligations to the administration of justice, which is a truth-seeking process designed to resolve human and societal problems in a rational, peaceful, and efficient manner and Protect information as client confidences and secrets. “Confidences” in particular such information protected under the common law attorney-client privilege, and “secrets” include all information gained in the course of the representation, whether from the client or from another source, “that the client has requested be held inviolate, or the disclosure of which would be embarrassing or would be likely to be detrimental to the client , such information may only be used by the lawyer for the benefit of the client. We are encouraged by the ethics of our practice , to meet our obligations to each other, to litigants and to the system of justice, and thereby achieve the twin goals of civility and professionalism, both of which, are hallmarks of a learned profession dedicated to public service. We are often work under pressure and tension to meet important court filing deadlines and may use evenings and weekends to prepare for a trial. We keep up with the latest court decisions and other developments within our profession, especially within our field of practice. We advise our clients regarding their legal rights and obligations and act as advocates for them in court or negotiation proceedings. Our most fundamental activity is the interpretation of case law and its application to specific issues in cases. Our responsibility to the client and to the court is fully assumed by our commitment to support our client and justice . We enjoy excellent the necessary writing skills which are essential to write clear and concise briefs and strong communication skills necessary to represent a client's interests. This requires case Research of previously applied laws handed down in judicial decisions called precedence. Our attorneys also have to interpret and apply statutes to cases or business transactions, therefore they have the ability to deal effectively with all kinds of people such as clients, other Attorneys, witnesses and judges and have the integrity to uphold strict rules of professional.

عنا


تم تأسيس مكتب الدستور للمحاماة في العام ٢٠٠٤ بواسطة كلا من المحاميان طلال تقي وطارق الشطي ، و حيث أن شعوب العالم تؤكد في ميثاق الأمم المتحدة، بين أمور أخرى، عزمها على إيجاد ظروف يمكن في ظلها الحفاظ على العدل،وتعلن أن أحد مقاصدها هو تحقيق التعاون الدولي في تعزيز وتشجيع احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية بلا تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين،وحيث أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يجسد مبادئ المساواة أمام القانون، وافتراض البراءة، والحق في محاكمة عادلة وعلنية أمام محكمة مستقلة ومحايدة، وفى جميع الضمانات اللازمة للدفاع عن كل شخص توجه إليه تهمة جنائية. 
وحيث أن العهود و المواثيق الدولية الخاص بالحقوق المدنية والسياسية تعلن، بالإضافة إلى ذلك، الحق في المحاكمة بدون تأخير لا موجب له والحق في محاكمة عادلة وعلنية أمام محكمة مختصة ومحايدة تشكل طبقا للقانون،وحيث أن العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية يشير إلى التزام الدول، بمقتضى ميثاق الأمم المتحدة، بتعزيز الاحترام العالمي لحقوق الإنسان والحريات والعمل بها،وحيث أن مجموعة المبادئ الخاصة بحماية جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاحتجاز أو السجن تنص على أن الشخص المحتجز له الحق في الحصول على المساعدة القانونية من المحامين والاتصال بهم والحصول على مشورتهم،وحيث أن الحماية الكاملة لحقوق الإنسان والحريات الأساسية المقررة لجميع الأشخاص، اقتصادية كانت أو اجتماعية أو ثقافية أو مدنية أو سياسية، تقتضي حصول جميع الأشخاص فعلا على خدمات قانونية يقدمها مهنيون قانونيون مستقلون. 
وحيث أن القواعد القانونية توصى بضمان توفير المساعدة القانونية والاتصال بالمحامين في إطار من السرية ،وحيث أن للرابطات المهنية للمحامين دورا حيويا في إعلاء معايير المهنة وآدابها ،وفي توفير الخدمات القانونية لكل من يحتاج إليها، والتعاون مع المؤسسات الحكومية وغيرها في تعزيز أهداف العدالة والمصلحة العامة. و بناءا عليه فأن حكومة دولة الكويت في إطار تشريعاتها و قانونها وممارساتها الوطنية، تراعى وتحترم المبادئ الأساسية لدور المحامين، و تعزز وتأمن الدور السليم لهم و إبراز دورهم الإنساني أمام القضاة ووكلاء النيابة وأعضاء السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية، والجمهور بوجه عام. لذا فأن لكل شخص الحق في طلب المساعدة من محام يختاره بنفسه لحماية حقوقه وإثباتها، وللدفاع عنه في جميع مراحل الإجراءات الجنائية و تضمن دولة الكويت و حكومتها الرشيدة توفير إجراءات فعالة وآليات قادرة على الاستجابة تتيح الاستعانة بالمحامين بصورة فعالة وعلى قدم المساواة لجميع الأشخاص الموجودين في أراضيها والخاضعين لولايتها، دون تمييز من أي نوع، كالتمييز بسبب العنصر أو اللون أو الأصل العرقي أو الجنس أو اللغة أو الديانة أو الرأي السياسي أو أي رأى آخر أو الأصل القومي أو الاجتماعي أو الملكية أو المولد أو أي وضع اقتصادي أو غير اقتصادي.

Testimonials / شهادات عملاؤنا

  • محامين ماهرين

    مصطفى عبدو

  • جيدة منظمة وجميل وسعرهم معقول

    محمد أحمد

  • محترفين  للغاية ويراعون في عملهم ، لقد استخدمت خدماتهم لتمثيلي في الكويت حيث أعيش خارج الكويت و لقد ساعدوني في كل خطوة من العملية وانجزوا الأمور في الوقت المناسب. أنصح  بهم بشده.

    محمد نعمان

error: Content is protected !!